نقل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز – أمير منطقة القصيم – مباركة خادم الحرمين الشريفين – يحفظه الله – لأبنائه وبناته الخريجين والخريجات منوهاً بأنه يحفظه الله يفخر ويعتز بكم كمخرجات مميزة لهذه الجامعة العريقة. وجدد سموه وصفه لجامعة القصيم بأنها مجموعة جامعات في جامعة يقودها رجالات أكفاء مخلصين لدينهم وقيادتهم ووطنهم, مشيداً بتوسع الجامعة الجغرافي وتميزها في مختلف المجالات الأكاديمية والاجتماعية . وبارك أمير القصيم لأبنائه الطلاب وبناته الطالبات وأسرهم موصيهم بتقوى الله عز وجل وبالجدية والإخلاص مؤكداً أنهم رهان هذه البلاد المباركة الذين سيساهمون في مواصلة بنائها كلبنات خير وصلاح بمشيئة الله. وأشاد سموه بعزم الجامعة اطلاق فعاليات ومعرض يوم المهنة الأسبوع القادم, معلناً اطلاق مبادرة جديدة بالمنطقة تتمثل في مشروع توطين الوظائف بمنطقة القصيم, لافتاً إلى أن التنسيق مع وزير العمل قائم لاطلاق هذا المشروع قريباً بإذن الله حيث سيساهم في توفير العديد من الفرص الوظيفية لأبناء وبنات المنطقة. جاء ذلك خلال كلمة سموه التي ارتجلها ظهر أمس خلال رعايته لحفل تخريج الدفعة الثالثة عشر من طلاب جامعة القصيم وذلك ظهر أمس الاثنين ببهو الجامعة في المدينة الجامعية, والذين بلغ عددهم الإجمالي ” ” طالب وطالبة يمثلون مختلف التخصصات بالدبلوم والبكالوريوس والدراسات العليا. وكان حفل التخرج قد انطلق بالسلام السعودي الملكي ثم افتتح البرنامج الخطابي بآيات من الذكر الحكيم ثم مسيرة الخريجين الذين مثلوا جميع كليات الجامعات. كما ألقى سعادة مدير جامعة القصيم المكلف الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن صالح الواصل كلمة الجامعة قال فيها: نلتقي في حفلنا السنوي الذي نقطف فيه نتاج العلم في جامعة القصيم ويسعدني أن أرحب بكم في رحاب الجامعة القصيم في هذا اليوم المبارك يوم تخريج الدفعة الثالثة عشرة من طلاب الجامعة, وإنها لمدعاة للفخر والاعتزاز بأن نرى كواكب الخريجين تعبر هذا الصرح العلمي الذي كان حلماً وأصبح اليوم منارة علمية شامخة فحمداً لله على ذلك . وأضاف الدكتور الواصل : إننا ونحن نلتقي في رحاب هذه الجامعة المباركة للاحتفاء بكوكبة من أبناءنا الخريجين وتقديمهم إلى ساحات العمل فإننا ننتظر منهم المساهمة الفعالة في مسيرة النماء والبناء لهذا البلد الأمين. مؤكدين أنهم الثروة الأهم للتنمية والحصن المنيع للوطن وأمنه. ومضى بقوله : لقد بلغ عدد الطلاب الخريجين والمتوقع تخرجهم في هذه الدفعة (2933 ألفين وتسعمئة وثلاثة وثلاثين) خريجا في مرحلة البكالوريوس منهم أول دفعة من كلية الصحة العامة والمعلوماتية الصحية بمحافظة البكيرية. كما نفخر بتخريج (169 مئة وتسعة وستين) خريجا وخريجة في مرحلة الدراسات العليا اثنا عشر منهم حصلوا على درجة الدكتوراه ولله الحمد, كما ستحتفل الجامعة قريبا –إن شاء الله-بتخريج (5531 خمسة آلاف وخمسمئة وإحدى وثلاثين) خريجة في حفل خاص بهن ليكون مجموع الخريجين والمتوقع تخرجهم لهذا العام (8633 ثمانية آلاف وستمئة وثلاثة وثلاثين) خريجا وخريجة. ووجه الدكتور الواصل كلمته لأبناء الجامعة الخريجين قائلاً : إنني من هذا المقام أهنئكم بهذا اليوم السعيد الذي هو مسك الختام لسنوات جميلة قضيتموها في طلب العلم, وإن الجامعة تفخر بكم وأنتم تتسلحون بالمعرفة للإسهام في رفعة هذا الوطن الذي بذل لكم الغالي والنفيس, ولا يفوتني أن أؤكد لكم أن الحصول على الشهادة الجامعية إنما هو مرحلة للانتقال من دور المواطن المتلقي للمعرفة إلى دور المواطن المشارك في التنمية, وإن سوق العمل في بلادنا يحتوي على فرص عمل كثيرة ومتنوعة سواء في القطاع الحكومي أو الخاص أو الأعمال الحرة وما عليكم إلا التسلح بالجدية والمثابرة والعزيمة والإصرار. وإنني أوصيكم بتقوى الله عز وجل ثم شكر النعم التي أنعم الله بها علينا في هذا الوطن الغالي, وألا ننسى حق الوطن علينا وأن نحافظ على مكتسباته وأمنه, وأن تكونوا حصناً منيعاً ضد كل من يحاول أن ينال من ديننا ووطننا وحكومتنا الرشيدة. ولا تنسوا أن جامعة القصيم قد بذلت كل ما في وسعها من أجلكم, فلتبق صلتكم بالجامعة بعد التخرج وثيقة, وعلاقة الود بينكم وبينها موصولة . وأشار الدكتور الواصل ليوم المهنة التاسع بالجامعة الأسبوع القادم بقوله: انطلاقا من رؤية الجامعة ورسالتها الرامية لخدمة المجتمع, وسعيا منها لتوفير فرص عمل, وبرعاية ومتابعة مستمرة من سمو أمير منطقة القصيم يحفظه الله, تقيم الجامعة يوم المهنة التاسع الذي ينطلق يوم الاثنين القادم, يشمل الخريجين والخريجات, ويستمر عدة أيام, تشارك فيه مجموعة من مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص, ويوفر أكثر من (700 سبعمئة) وظيفة, وإنني – من هذا المقام- أدعوكم لتسجيل بياناتكم عبر موقع الجامعة الرئيس في الشبكة العنكبوتية وزيارة المعرض والاستفادة من فعالياته. والدورات التدريبية المصاحبة التي ستنطلق غدا بإذن الله تعالى. ورفع مدير الجامعة المكلف باسم الخريجين وباسم منسوبي الجامعة أصدق معاني الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز, وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز, وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز يحفظهم الله جميعا, على ما يبذلونه في سبيل راحة أبنائهم وبناتهم الطلاب والطالبات. كما رفع أسمى آيات الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم, على رعايته لهذا الحفل, ودعمه للجامعة في جميع مناسباتها. وقدم وافر الشكر والتقدير لصاحب المعالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى على مؤازرته للجامعة, كما شكر زملائه منسوبي وكالة الجامعة للشؤون التعليمية ومنسوبي عمادة القبول والتسجيل على تنظيمهم لهذا الحفل, وعلى رأسهم سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية أخي الأستاذ الدكتور علي السيف, وسعادة عميد القبول والتسجيل أخي الدكتور فهد الأحمد ووكلائه الكرام, والشكر موصول لجميع إدارات الجامعة المشاركة بالإعداد لهذا الحفل . كما تحدث الخريجون في كلمة خاصة بهم معبرين عن سعادتهم بتتويج جهودهم في سبيل طلب العمل داعين الله عز وجل أن يحفظ هذه البلاد المباركة وأن يوفقهم للإسهام في نمائها وتطورها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين, مقدرين للجامعة وأعضاء هيئة التدريس حرصهم واهتمامهم ومهدين تخرجهم لأسرهم التي بذلت الغالي والنفيس للوصول لهذه اللحظات السعيدة. بعد ذلك كرم سموه الخريجين المتفوقين في مختلف التخصصات قبل أن تلتقط الصور التذكارية للخريجين مع سموه .